أخطاء تجعل الزوج يكره العلاقة الحميمة

 http://www.elhawanem.com/images/posts/8608_large.jpg
هناك أخطاء غير مقصودة تقع فيها المرأة أحيانًا وتؤدي إلى نفور الزوج من العلاقة الحميمة، مما يؤثر على الحياة الزوجية كلها، ومدى التقارب والمحبة بين الزوجين.. وإليكِ عزيزتي الزوجة أهم هذه الأخطاء لتتفاديها:
1- تصرّف المرأة وكأنّها لا تحبّ ممارسة العلاقة الحميمة. وهذا التصرّف يغضب الرجل ويدفعه للعزوف عن ممارسة العلاقة الزوجية، كما هو حالها حين تتفوّه بتعليقات ساخرة حول أو خلال أوقاتهما الحميمة.
2- الإسراف في إظهار الممانعة، وإشعارها لزوجها بأنها لا تقوم بهذا الأمر إلا من أجله فقط.
3- عدم إبداء المرأة لرغبتها بممارسة العلاقة الحميمة. نقصد هنا أنّ الزوجة لا تبادر بإغراء زوجها، بل تنتظر دائماً أن يطلب هو منها ذلك. فالرجل يحب أن تبادره زوجته أحيانًا ويشعر بمحبتها ورغبتها.
4- إظهار الاشمئزاز من جسم الرجل،  فينزعج الرجل من هذا التصرّف الذي يشعره بعدم حبّ المرأة له ولجسمه.
5 -تتصرّف المرأة وكأنّها شرطي مرور في الفراش. تقوم بعض النساء بتوجيه تعليمات إلى الرجل حول كيفيّة البدء في ممارسة العلاقة، وتستمرّ في ذلك طيلة فترة العلاقة.
6- عدم تجاوب المرأة مع الرجل. فتكون كأنّها دمية، من دون حياة، وهذا التصرّف يشعر الزوج بالفشل.
7- إكثار الكلام أثناء ممارسة العلاقة الحميمة. وهذا التصرّف يؤثّر على نفسيّة الزوج تأثيراً سلبيّاً، لأنّ الرجل، بصورة عامّة، يفضّل التركيز ولا يحبّ المقاطعة. كما أنه يكون شديد الحساسية في غرفة النوم، وأيّة عبارة قد يكون لها أثر على نفسيّته، وقد تؤدّي إلى فتور رغبته.
8- عدم اهتمام المرأة بنفسها كما يجب، مثل رائحة فمها أو ارتداء ملابس غير لائقة، أو عدم اهتمامها بنظافة ورائحة جسمها، أو وضع الكثير من المكياج.
9- شكوى المرأة الدائمة من شكلها الخارجي. يحاول الرجل أن يكون لطيفاً وودوداً مع زوجته بإسماعها عبارات المدح والإعجاب، إلا أنّها تردّ عليه بـ: «انظر إلى وزني، لقد ازداد»، أو «انظر إلى رداءة فستاني…».
10- جدّية المرأة المستمرّة في كلّ المجالات والأوقات. فالرجل يحتاج من وقت لآخر للتصرّف بنوع من الدعابة والمرح.
11- غيرة المرأة الزائدة عن حدّها. وهذا التصرّف يجنّن الرجل ويرهق أعصابه، ويجعله يبتعد عن زوجته ولا يودّ الاقتراب منها.



في حال أعجبك الموضوع كل ما اوده منك هو نشر هذا الموضوع عبر أدوات المواقع الاجتماعية التالية: ايقونة فيس بوك وتويتر و +1 فى الشريط التالى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ارجو من الزوار المشاركة بتعليقاتهم والاجابة على التعليقات