انواع شاشات الجوال

http://statics.androidmodo.netdna-cdn.com/wp-content/uploads/2011/08/super-amoled-samsung.jpg

شاشات الـ LCD: أي شاشات الكريستال السائل، وهي شاشات تعتمد على شريحتين من مادة مستقطبة بينهما محلول من الكريستال السائل. يمر التيار الكهربائي عبر السائل مسبباً اصطفاف بلورات الكريستال والذي بدوره يمنع مرور الضوء، وبذلك تصبح كل بلورة كريستال وكأنها باب إما أن يسمح بمرور الضوء أو أن يمنعه. تكون شاشات الكريستال أحادية اللون عادةً ذات لون أزرق أو رمادي غامق يظهر فوق لون رمادي فاتح. أما شاشات الكريستال الملونة فتنقسم إلى نوعيتين، الأولى تسمى النسيج الخامل (أو الـ STN) وهي الأرخص كلفةً، أما الثانية فتسمى بالنسيج الفعال (وتشمل الـ TFT والـ TFD) والتي تستطيع إظهار الصور بنفس جودة شاشات المدفع الإلكتروني التقليدية لكنها أكثر كلفةً.
http://static.howstuffworks.com/gif/lcd-screen.gif
شاشات الـ OLED: أي شاشات الديودات المتناسقة المضيئة، وهي شاشات مضيئة بذاتها ولا تحتاج إلى إضاءة خلفية، تملك زاوية رؤيا كبيرة تصل إلى 160 درجة وتتطلب جهداً كهربائياً منخفضاً يتراوح من 2 إلى 10 فولط. لشاشات الـ OLED عدة مزايا على شاشات الكريستال السائل من بينها: - السطوع الأكبر. - زمن استجابة قصير. - أخف وزناً. - أكثر متانةً. - تعمل ضمن مجال حراري أوسع. لكنها مشكلتها تكمن في أنها لا توفر رؤيا جيدة في ظروف الإضاءة العالية، صار يطلق عليها اسم الـ PM-OLED بعد ظهور شاشات الـ AM-OLED
http://www.pcmonitors.org/wp-content/uploads/2010/02/OLED-cell-diagram1.gif
شاشات الـ CSTN: وهي نوع من شاشات الكريستال السائل وتمتاز بأنها أرخص تكلفةً وأقل استهلاكاً للطاقة من شاشات الـ TFT، لكنها أبطأ استجابةً وذات صور أقل جودةً منها. لذا يستعمل المنتجون عادةً شاشات الـ CSTN في الجوالات الشعبية.

شاشات الـ TFT: شاشات شرائح الترانزيستور الرقيقة، وهي أحد أنواع شاشات الكريستال السائل، وصاحبة ثاني أفضل دقة عرض وزمن استجابة بعد الـ AM-OLED. من سلبياتها ارتفاع كلفة تصنيعها واستهلاكها العالي للطاقة.
http://www.chimei-innolux.com/opencms/export/sites/CMOWebsite/upload/UploadImages/tft_lcd-1.gif
شاشات الـ TFD: شاشات شرائح الديود الرقيقة، وهي نوع من شاشات الكريستال السائل تجمع ما بين سرعة الاستجابة في شاشات الـ TFT والاستهلاك المنخفض للطاقة والتكلفة الأقل في شاشات الـ CSTN، لكن عيبها الوحيد أنها لا تستطيع إنتاج طيف الألوان الواسع كالذي تنتجه شاشات الـ TFT.

شاشات الـ AM-OLED: شاشات الديودات ذات المصفوفة الفعالة: وهي الجيل الجديد من شاشات الديودات المتناسقة المضيئة OLED وتملك العديد من المزايا التي تتفوق بها على شاشات الـ TFT كالاستهلاك الأقل للطاقة وزمن الاستجابة الأسرع وزاوية العرض الأوسع، بالإضافة إلى ألوانها الأقرب للواقع. كما ترشح الـ AM-OLED للسيطرة على سوق الشاشات في الأعوام القليلة المقبلة على الرغم من ارتفاع تكاليف تصنيعها.
http://files.tested.com/uploads/0/1507/19177-samsung_explain_super_amoled3.jpg
شاشات SUPER  AM-OLED
تعطى زاوية رؤية اكبر 
ووضوح اعلى للشاشة فى ضوء الشمس
اقل استهلاك للبطارية
عرض الفديو بدقة عالية


شاشة لمس ؟
إن كنت ترغب بشراء جوال بشاشة لمس فاطلع على  :

مقاس شاشة الجوال
هنا يعتمد الأمر على ذوقك و استخدامك، المقاس يقاس بالبوصة وتبدأ مقاسات الجوالات غالباً من 2.4 بوصة للشاشات العادية وتصل لـ 4.5 بوصة لشاشات اللمس. يعود الأمر هنا لميزانيتك وتفضيلك وما إذا كنت ترغب بجوال كبير أو صغير.
الدقة
ستجد العديد من الرموز مثل QVGA و WVGA وغيرها. بجانب الرمز ستجد رقم مثل 640 × 360، هذه تعني عدد البيكسل في الشاشة. كل ما كان الرقم أكبر كل ما كانت مساحة العرض أوسع لك وكان بإمكانك وضع أيقونات أكثر. بشكل عام، دقة أكبر تعتبر أفضل في شاشة الجوال حيث يمكنك مشاهدة الملتيميديا بدقة أكبر وقراءة جزء أكبر من مواقع الإنترنت والنصوص بدون الحاجة لتحريك المؤشر.
مستشعر الـ Accelerometer
هذا المستشعر يسمح لك بقلب الشاشة من طولية لعرضية، مثلاً عند مشاهدة فيديو أو تصفح الإنترنت فمن الأفضل المشاهدة بشكل عرضي، عند الرغبة بذلك تقوم بإمالة الجوال وتتحول الشاشة معك من طولية لعرضية.  بالإضافة للعديد من التطبيقات الأخرى والتي تعمل بتحريك أو هز الجهاز. التقنية أصبحت منتشرة ومتوفرة في كثير الأجهزة. 

هناك تعليقان (2):

ارجو من الزوار المشاركة بتعليقاتهم والاجابة على التعليقات