الإسعافات الأولية First Aid

هى الأعمال التى يقوم بها المتطوع لمساعدة المصاب على علاج الإصابة ووقف مضاعفاتها لحين حضور الإسعاف.

ملحوظه هامه:
تجدر الإشارة بأن المعرفة النظرية لا تغنى عن التدريب العملى.

محتويات صيدلية الإسعافات الأولية
شاش وقطن ـ بلاستر وشرائط لاصقه ـ أربطة ضاغطه وعلاقات رفع الذراع ـ قفازات طبيه ـ مطهرات صبغة اليود والسافلون أو الديتول ـ محلول الجفاف ـ قربة ماء لكمادات الثلج ـ جبائر هوائيه ـ جبائر شد ـ محلول ملح ـ قطن ـ مشرط ـ سرنجات .

وتزداد محتويات الصيدلية حسب مستوى مهارات المسعفين فمثلاً يمكن أن يضاف إليها أنبوب الحلق وماسك اللسان لضمان التنفس فى حالات الإغماء .


تعريفات

    الجبائر الهوائية:هى حزام ضاغط مملوء بالهواء لإيقاف النزيف أو تثبيت الكسر مؤقتاً.
    التورنيكيه: هى عباره عن قماط أو خرطوم ضاغط يستخدم للربط على الأوردة لإيقاف النزيف.
    الدرسنج: قطعه كبيره من القطن ملفوفة بالشاش.
    جبائر الشد :هى عباره عن حلقه معدنيه تتيح عمل شد وشد مضاد لتقليل الألم .

1- الأسعافات الأولية للكسور
أفضل وسيلة لتخفيف الالم هو تثبيت الكسر وذلك بربط الساق المكسوره بالساق السليمه أو بإستخدام الجبائر .

  1.     ضع الجبيرة بحيث تثبت المفصل أعلى وأسفل الكسر .
  2.     أى جبيرة أفضل من عدم تثبيت الكسر إستعمل ما هو متاح لك
  3.     كسر وخلع الكتف والعضد : لا تنسى وضع علاقة بحيث يكون الكوع زاوية قائمه .
  4.     كسر الساعد واليد : إستعمل الجبائر الهوائية لاحظ أن تكون اليد بالكامل داخل الجبيرة.
  5.     كسر الحوض : يراعى عدم تحريك المصاب والاتصال بالاسعاف على أن يتم نقله بنقاله خشبيه.
  6.     كسر الفخذ : يتم ربط الجبيرة الهوائية أو جبيرة الشد أو جبيرة من أى نوع.
  7.     كسر الساق :إستعمل الجبيرة الهوائية أو الشد أو أى نوع كما يمكن ربط الساق المكسورة بالساق السليمة.
  8.     كسور الكاحل والقدم : إستعمل الجبيرة الهوائية على أن يراعى أن تكون القدم بالكاحل داخل الجبيرة .
  9.     كسر الرقبة والعمود الفقرى : يراعى عدم تحريك المصاب مطلقاً لعدم حدوث شلل ويتم إستدعاء الاسعاف فوراً
2- الأسعافات الأولية للجروح
  1.     إيقاف النزيف .
  2.     المحافظة على نظافة الجرح .
  3.     لا تنزع الإجسام المنغرزة .
الخطوات :
  1.     طهر الجرح أو أغسله بمحلول ملح معقم إن أمكن ، ويكون التطهير بالمس وليس بالمسح .
  2.     إربط الجرح وحافظ على ثبات الإجسام المنغرزه ولا تضغط عليها .
  3.     عند حدوث بتر جزئى (أى ما زال الجزء المبتور عالقاً بالجسم) إستعمل التورنيكيه ولا تنسى كتابة الوقت بدقه .
  4.     عند حدوث بتر كامل (لأى جزء مفصول تماماً ) ضع الجزء المبتور داخل شاش مبلل بمحلول ملح داخل كيس من الثلج وأحضره معك للمستشفى .

3- الاسعافات الأولية للنزيف 
الخطوات :

    إستعمل طريقة الضغط المباشر بإستعمال الدرسنج [ قطعة القطن الملفوفة بالشاش ] بحيث تكون حجمها ضعف مساحة الجرح .
    إضغط براحة اليد وإنتظر لمدة دقيقتين .
    لا ترفع قطعة القطن طالما أن النزيف توقف ولكن إربطه مباشر .

إذا لم يتوقف النزيف بعد دقيقتين إنتقل للخطوات التالية :

    إضغط على الوعاء النازف .
    لو كان النزيف شريانياً (دم أحمر فاتح يخرج مع ضربات القلب ) إضغط أعلى الجرح ناحية القلب .
    لو كان النزيف وريدياً (دم غامق وينساب) إضغط أسفل الجرح بعيداً عن القلب .
    يمكن إستعمال الجبائر الهوائية لإيقاف النزيف .

فى حالة عدم إيقاف النزيف :

إذا فشلت الطرق السابقة إستعمل التورنيكيه "القماط الضاغط" لمدة محدودة ثم تستعيد ترتيب محاولتك التاليه :

    لاتنسى كتابة الوقت بدقة على التورنيكيه .
    لا تمسح النزيف حتى لا يتكرر .
    لا ترفع الدرسنج قبل دقيقتين ولا ترفعه مطلقاً إذا توقف النزيف .


4- الاسعافات الأولية للحروق
الخطوات :

    إخلع ملابس المصاب تماماً وكذلك الخواتم والسلاسل التى تحيط به فوراً .
    تغطية المصاب بالملاءة المفضضة لمنع فقد السوائل ولا تتركه عارياً .
    إستعمل الشفاط إذا كان الحرق قريباً من الممرات الهوائية .
    تخفيف الإلم بإستعمال كمدات الماء البارد أو الثلج .
    لا تستعمل مطهرات ملونة أو كريمات ولا تحاول إزالتها إذا وجدت عند وصولك .
    لا تعطى سوائل بالفم .
    لا تحاول تنظيف الحرق أو فتح الفقاقيع .

تذكــــــر :
أخطر أنواع الحروق :

    القريبة من الوجه والرقبة .
    صغار السن والمسنين .
    فاقدى الوعى .

الحروق الكهربائية :

    لا تلمس المصاب إلا بعد عزله .
    تأكد من وجود نبض وتنفس وإلا فإبدأ عمل الإنعاش القلبى الرئوى .

الحروق الكيميائية :

    إخلع الملابس فوراً .
    إنفض المواد الكيماوية أولاً بفرشاه .
    إغسل بكميه كبيرة من الماء العادى يمكن إستعمال خرطوم المياه ولكن لا تدفع الماء بشدة .
5- اسعاف الازمة القلبية
إن النوبة القلبية تحدث غالباً نتيجة لحدوث جلطة بأحد الشرايين الأساسية أو الفرعية التى تغذى عضلة القلب بالدم المؤكسد (المحمل بالأكسجين) اللازم لإمداد هذه العضلة بالطاقة اللازمة بإستمرارها فى تأدية عملها المستمر بكفاءة تامة . وهذه النوبة القلبية من الممكن أن تحدث لأول مرة أو أن تكون متكرره لعدة مرات سابقة ، وفى الحالة الأولى والثانية ممكن أن تحدث بدون سابق إنذار وبصورة مفاجئة ، وفى كل الحالات تحدث النوبة فى صورة آلام ضاغطة على الجزء الأوسط من عظمة القص بالصدر وتؤدى إما إلى الوفاه المفاجئة فى غضون دقائق أو أن تؤدى إلى إغماء فقط وهذا يؤدى إلى صعوبة فى التشخيص ... حيث يجب تفتيش المريض للبحث عن أى أدوية خاصة بالقلب او أى أوراق بها تشخيص الحالة وذلك بسرعة فائقه لعدم إضاعة الوقت والتدخل السريع لإنقاذ هذا المصاب. أيضاً يجب أن نعلم أنه من الممكن حدوث الألم بالصدر لمدة 15[ خمسة عشر] دقيقه وتمر بسلام وكأن شيئاً لم يكن.

أولا : العلامات والأعراض :

    آلام حاده وضاغطه فى منتصف الصدر وراء عظمة القص قد يتشعب الألم إلى أحد الكتفين وكلاهما ، وكذلك الإبط والسطح الداخلى لأحد الذراعين أو كلاهما خاصة الناحية اليسرى حتى الأصبعين الأصغر والذى يليه من اليد التى تفرع لها الألم .كذلك يمكن صعود الألم حتى الرقبة والفك الأسفل ، وأيضاً ممكن حدوث الألم بين عظمتى اللوح بظهر المصاب .
    الشعور بقصور فى التنفس مع عرق بارد وزيادة فى سرعة النبض
    الشعور بإقتراب لحظة الموت.
    الشعور بالإنهاك الشديد وعدم القدرة على عمل أى شىء .
    يكون وجه المريض شاحباً الشفتان والأظافر بهما زرقة واضحة . أيضاً من الممكن حدوث غثيان مع آلام أعلى البطن ثم قيىء وذلك مصاحباً للنوبة القلبية .

مهم جداً :

أن تعرف كل ما سبق ولكن الشىء الأساسى حدوث ألم بمنتصف الصدر عادة ما يتفرع إلى الكتف والذراع واليد بالجهة اليسرى من الجسم وكذلك الرقبة والفك السفلى.

ثانيا : الإسعافات الأولية :

    وضع المريض فى وضع مريح (عادة نصف جالس) والتأكد من خلو الممرات الهوائية من أى عائق وأنها مفتوحة وأن اللسان لم يسقط ويعوق مرور الهواء .
    أطلب من أى شخص سرعة الإتصال بسيارة الإسعاف المجهزة لإسعاف حالات القلب .
    فى حالة توقف التنفس باشر فوراً عملية التنفس الصناعى (وهى جزء من عملية الإنعاش الرئوى للقلب الأساسى المذكورة بالتفصيل فى جزء الإنعاش الأساسى) .
    إذا كان المريض فى حالة من الوعى تسمح بأن يعطى لك أى معلومات عن أى دواء يمكن إستخدامه فى أثناء الأزمة ساعده فوراً على إستخدامه بمنتهى السرعة .

الإنعاش القلبي
  • هل الشخص واعى ؟ إعتبره غير واعى عندما لا يستجيب للنداء أو الهز الخفيف .
  • إذا لم يكن .... إفتح مجرى الهواء بإمالة الرأس للخلف .
  • هل يتنفس ؟ إنظر إلى حركة الصدر .
  • إسمع خروج الهواء من الانف .
  • حس خروج الهواء من الفم .
  • إذا لم يكن... إبدأ التنفس الصناعى من الفم للفم .
  • قفل فتحتى الانف .
  • خذ نفس عميق .
  • ضع فم المصاب داخل فمك وإنفخ حتى يرتفع صدر المصاب .
  • إبعد فمك وكررها مرتين .
  • هل يوجد نبض ؟ حس النبض فى الشريان السباتى بجوار تفاحة آدم بالرقبة .
  • إذا لم يكن ... إبدأ فى التدليك الخارجى للقلب .
  • إٍشبك الاصابع مع وضع اليدين على الثلث الاسفل لعظمة القفص الصدرى فى منتصف الصدر .
  • إضغط بمعدل 15 ضغطه ثم 2 تنفس .
  • لاحظ أن حركة الضغط للمسعف تأتى من الفقرات القطنية وليس من الكتف والكوع إستمر فى عمل الانعاش القلبى الرئوى حتى يتحسن المصاب (يرجع إلى الحياه) أو حتى وصول من هو أكثر منك خبره أو حتى وصولك إلى المستشفى . 
6- التسمم الدوائي أو الكيميائي

  • حث المريض على التقيؤ بوضع الإصبع فى الحلق
  • التأكد من إستمرارية التنفس وخلو الحلق من معوقاته
  • فى حالة التسمم بالغاز ينقل المصاب إلى مكان جيد التهوية ويعالج كحالة الإغماء
  • يطلب مركز السموم
  • التسمم بالأحماض أو الصودا يفضل نقل المريض إلى المستشفى فوراً

7- لدغ الثعابين أو لسع الحشرات
  • إزالة السم بالتشريط موضع السم بإبره مطهرة
  • الربط فوق موضع السم برباط ضاغط لمنع وصول السم للقلب
  • وضع كمادات باردة على موضع السم لتخفيف الألم

8- ضربات الشمس وإرتفاع الحرارة

  • تناول السوائل الباردة بكثرة مع تخفيف الملابس
  • وضع كمادات باردة على الجسـم والرأس
  • إبعاد المصاب عن الشمس والحر المباشر وتهوية المكان 

9-  الإسعافات الأولية لفقدان الوعي والصدمة
هى حالة مرضية تنتج عن هبوط حادة فى الدورة الدموية للجسم وينتج عن ذلك عدم وصول دم أو أكسجين كاف إلى الأجزاء أو الأعضاء الحيوية لجسم الأنسان وخاصة أنسجة المخ مما ينتج عنه الشعور بالدوخة والأغماء ، وقد يدخل المصاب فى مرحلة فقدان الوعى والإغماء وفقدان الحياة إذا لم تعالج الحالة فوراً .

الأسباب :
حدث الصدمة نتيجة الآتى :

    فقد الجسم كمية كبيرة من السوائل كما فى حالات الأسهال الحادة والقىء والنزلات المعوية
    فقد الجسم كمية من الدم كما فى حالات النزيف الداخلى والخارجى
    عدم مقدرة القلب على دفع الكمية اللازمة من الدم للجسم كما فى حالات الهبوط الحاد للقلب ، الذبحة الصدرية ، والأزمات القلبية
    الأمراض المعدية والإلتهابات البكتيرية
    إنسداد مجرى التنفس

العلامات والأعراض:

اولا: المراحل الأولية:

فى المرحلة الأولى من الصدمة فإن الجسم يقوم بالتعويض عن تناقص تدفق الدم إلى أنسجة الجسم وذلك عن طريق تضييق الأوعية الدموية فى الجلد والأنسجة الرقيقة وعضلات الجسم هنا يمكن ملاحظة العلامات التالية :

    يكون الجلد باهتاً أو مزرقاً وبارداً لدى اللمس وعند العناية بالمصابين من ذوى البشرة السمراء يلزم الإهتمام أساس بلون الغشاء المخاطى داخل الحلق أو تحت الجفون أو الأظافر
    قد يصبح جلد المصاب رطباً إذا حدث تعرق للجسم
    يبدو المصاب ضعيفاً
    النبض سريع (فوق100) وعادة ضعيف جداً بحيث يصعب الإحساس به لدى الضغط على الرسغ
    زيادة فى معدل التنفس وقد يكون ضحلاً أو ربما عميقاً وغير منتظم
    إن المصاب بالصدمة بسبب النزيف قد يبدو قلقاً وغير مستقر (علامات مبكرة لنقص الأكسجين) والشكوى من العطش الشديد
    قد يتقيأ المصاب بسبب الغثيان

ثانيا : المراحل المتأخرة:

ومع زيادة حالة المصاب فإن العلامات التالية تظهر عليه:

    يصبح المصاب فى حالة ذهول
    تبدو عينا المصاب غائرتين وخاليتين من أى تغيير ، وتبدو حدقتى العينين متسعتين
    لاتستيطع إحساس النبض عند الضغط على الرسغ وكذلك يكون النبض ضعيفاً جداً فى الشريان السباتى
    وإذا لم يبادر فوراً بعلاج المصاب فإنه قد يفقد وعيه وتنخفض درجة حرارة جسمه وقد يتوفى

الإسعافات الأولية لعلاج الصدمه :

يتعين عليك تقديم الإسعافات الأولية فوراً ودون أى تأخر من أجل علاج أسباب الصدمة مثل توقف التنفس أو النزيف أو الألم الحاد

أولا: خطوات الوقاية من الصدمة وتقديم الإسعافات الأولية :

    أبق على المصاب فى وضع الإستلقاء.
    غط المصاب بصورة تكفى فقط لمنع فقدان حرارة الجسم .
    أطلب المساعدة الطبية بأقصى سرعة ممكنه.

ثانيا: وضع الجسم :

    يتوقف وضع جسم المصاب على نوعية إصابته ، وبصورة عامة إن أفضل وضع لجسم المصاب يكون بالإستلقاء على الظهر من أجل تحسين الدورة فى الجسم هذا إذا كان المصاب واعياً .
    إذا كان المصاب يعانى من أى إصابة فى الرقبة أو العمود الفقرى فعند ذلك يلزم عدم تحريك المصاب إلى حين إعداد ترتيبات نقله وما لم يكن من الضرورى حمايته من أى مضاعفات أخرى أو لغرض تزويده بالإسعافات الأولية .
    بالنسبة للمصاب بجروح بليغة فى الوجه أو الفك أو بالنسبة للمصاب فاقد الوعى فإنه يلزم وضعه على جنبه بما يسمح بصرف السوائل أو تحاشى إنسداد المجرى الهوائى بسبب التقيؤ والدم ويلزم هنا تقديم الرعاية القصوى لضمان فتح المجرى الهوائى ومنع الإختناق .
    بالنسبة للمصاب فى الرأس يلزم إبقائه فى وضع أفقى أو مسنداً للأعلى ولكن يجب ألا يكون الرأس فى مستوى منخفض عن بقية الجسم .
    وإذا كنت فى حيرة من الوضع المثالى بالنسبة للمصاب فما عليك إلا أن تضعه فى وضع الإستلقاء الأفقى.
    ويمكن أن تتحسن حالة المصاب بالصدمة إذا تم رفع القدمين من 20 إلى 25 درجة (أو رفع أرجل النقالة ) وإذا بدأ المصاب يشعر بصعوبة أكبر فى التنفس أو بدأ يشعر بألام إضافية بعد رفع قدميه عليك تخفيف قدمه ثانية .

ثالثا: تنظيم درجة حرارة الجسم :
حافظ على المصاب دافئاً بما يكفى منع البرودة ,إذا كان المصاب معرضاً للبرد أو الرطوبة فيجب عليك وضع البطانيات والملابس الإضافية فوقه وتحته لمنع البرودة كما يجب عليك تجنب أى محاولة لزيادة حرارة الجسم لأن رفع درجة الحرارة السطحية للجسم مضرة فى حالات الصدمة.

ملحوظه:
المعرفة النظريه للإسعافات الاولية لا تغنى عن التدريب العملى عليها فى الدورات التنشيطيه التى تعقد بصورة دوريه بمركز التدريب على الخدمات الطبية العاجلة .


في حال أعجبك الموضوع كل ما اوده منك هو نشر هذا الموضوع عبر أدوات المواقع الاجتماعية التالية: ايقونة فيس بوك وتويتر و +1 فى الشريط التالى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ارجو من الزوار المشاركة بتعليقاتهم والاجابة على التعليقات