الطريقة المثلى للقيادة على الطريق

الطريقة الصحيحة للسير بالسيارة افضل الطريقة السليمة للسير بالسيارة الطريقة النموذجية للسير بالسيارة الطريقة المثلى للسير بالسيارة الطريقة السليمة لقيادة بالسيارة الطريقة الصحيحة للسير بالسيارة
  • على قائد المركبة أن يلزم آقصى الجانب الايمن للطريق أثناء السير وعلى الآخص فى الحالات الاتيه
    1. إذا كانت السرعة الفعلية لسير المركبة تقل كثيراً عن الحد الاقصى المقرر للسرعة فى هذا الطريق .
    2. عندما تكون الرؤية فى الطريق أمامه غير كافيه
    3. فى حالة مقابلة مركبة أخرى قادمه من الاتجاه المضاد .
    4. فى حالة السماح للمركبات اللاحقة له بتخطى مركبته .
  • إذا كان نهر الطريق أو أحد أجزائه المخصص لحركة المرور فى إتجاه واحد مقسماً إلى عدة مسارات بخطوط طوليه متقطعه فعلى قائد المركبة السير فى المسار الذى يشغله ولايجوز له أن يغير مساره إلا بعد أن يتأكد من أن ذلك لا يشكل خطراً على الاخرين أو على حركة المرور ، وبعد تنبيه الغير من مستعملى الطريق إلى ذلك فى الوقت المناسب وبإستعمال إشارة التنبيه والاشارة الضوئية الدالة على الانحراف .

  • إذا كان نهر الطريق ذى إتجاهين مقسماًً إلى مسارين تفصلهما خطوط طــوليه متــصله يحــظر السير على هذه الخطوط أو إجتيازها .

  • إذا كان نهر الطريق ذى إتجاهين ومقسماً إلى ثلاث مسارات يجوز لقائد المركبة إستعمال المسار الأوسط بعد أن يتأكد من خلوه من المرور المقابل ومن المركبات اللاحقة المسرعة وأن ذلك لا يشكل خطراً على الاخرين أو على حركة المرور وفى جميع الاحوال لا يجوز إستعمال المسار الواقع فى أقصى اليسار المخصص للإتجاه المقابل .

  • إذا كان نهر الطريق ذى إتجاهين ومقسماً إلى أربعة مسارات أو أكثر على الوجه السابق جاز لقائد المركبة إستعمال أقرب المسارات إليه من المسارات الداخلية من الاتجاه المضاد بالنسبة إلى إتجاهه بعد أن يتأكد من أن ذلك لا يشكل خطراً على الاخرين أو على حركة المرور وفى جميع الاحوال لا يجوز لقائد المركبة تغيير المسار إلا بعد التيقن من عدم تعريض الغير للخطر وبعد إعلان رغبته فى ذلك بوضوح وفى وقت مناسب مع إستعمال إشارات الإنعطاف .

  • على من يريد الإنعطاف أن يترك المركبات المقابلة تمر أولاً وعليه التحوط بصفة خاصة للمـــشاة وعــند اللزوم التوقف لهم .

  • على من يريد الإنعطاف إلى يساره أن يترك المركبات المقابلة التى تريد الاتجاه إلى اليمين تمر بغير عرقله .

  • على من يتأهب للخروج بمركبته من عقار إلى الطريق أو من جزء آخر من الطريق إلى نهره أو من مكان التوقف أو الانتظار على جانب الطريق لبدء السير ألا يدخل الطريق أو نهره إلى بعد أن يتأكد من إمكانه ذلك دون تعريض الغير للخطر .

  • إذا رغب قائد المركبة الرجوع إلى الخلف فلا يجوز إجراء ذلك إلا عند الضرورة وبشرط عدم إعاقة المرور وبعد .

  • إذا رغب قائد المركبة الرجوع إلى الخلف فلا يجوز إجراء ذلك إلا عند الضرورة وبشرط عدم إعاقة المرور وبعد إعطائه الاشارة المناسبة والتأكد من خلو الطريق وعدم تعــريض مســتعملى الطريق للخــطر وعــلى ألا يــجاوز الرجوع إلى الخــــلف مسافة تعادل طول المركبة .



في حال أعجبك الموضوع كل ما اوده منك هو نشر هذا الموضوع عبر أدوات المواقع الاجتماعية التالية: ايقونة فيس بوك وتويتر و +1 فى الشريط التالى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ارجو من الزوار المشاركة بتعليقاتهم والاجابة على التعليقات